الرئيسية / ملفات / إلى شعبنا العربي في الخليج: ديمقراطية الجغرافيا والخليج المقاوم أو الهاوية.. فقلب الهاوية الخليج وما بعد الهاوية إلا الهاوية

إلى شعبنا العربي في الخليج: ديمقراطية الجغرافيا والخليج المقاوم أو الهاوية.. فقلب الهاوية الخليج وما بعد الهاوية إلا الهاوية

بقلم: صلاح الداودي |

للتأكيد ليس إلا وبكل علوم الدنيا، هذه هي المعادلات حتى قيام الساعة وقس على ذلك من فلسطين الصامدة إلى اليمن المنتصر:

1- الجمهورية الإسلامية الإيرانية قوة دفاعية وعقيدة قتالية، هو الحصن استراتيجي

2- ايمان بالسيادة واقتصاد مقاوم، هو الصبر الاستراتيجي

3- وحدة الثوريين وتحرير فلسطين، النصر الاستراتيجي

4- شعب حر وقيادة مقتدرة، هو الحق الاستراتيجي

5- مشروع حق ورجال حق ومحور حق وحلفاء حق ومصلحة، هو الحسم الاستراتيجي

6- المفاوضات وسيلة بيد العدو لممارسة العدوان والتحالف معه أعلى كلفة من تركه ومقاومته أسهل وأفضل من الاستسلام والعبودية الأبدية وشنه أي عدوان أخطر على الخليج لا على إيران

7- الحرب على إيران هدف استراتيجي ووجودي صهيوني يريدها بكم وهو ليس ندا لها، فلتكن فرصتكم

8- كل الخيارات ليست خياراتكم وأمامكم فقط الفرصة أعلاه.

ميزان القوة إيرانيا مكشوف أمامكم بشفافية التاريخ وديمقراطية الجغرافيا وثورية الحقيقة الجيوسياسية وقيم الوحدة والمصير اخوة وجوارا :

1- قوة التحدي
2- قدرة التحمل
3- مقدرات الصمود
4- اقتدار الانتصار

لا الكيانات المزيفة باقية ولا الرايات المزوة كافية ولا الأمن المستعار استقرار ونهصة وسلام.

 

شاهد أيضاً

الدعوة السعودية للقمم الطارئة.. أية أهداف وأية فرص؟…بقلم: نور الدين اسكندر

الولايات المتحدة تطلب من إيران العودة إلى المفاوضات. إيران بدورها ترفض التفاوض وهي موحدة خلف …