Search

بعد استضافة المنامة اجتماعا تحريضيا ضد طهران: إيران تدعو البحرين لوقف “الأفعال الحمقاء”

أستنكرت الخارجية الإيرانية استضافة البحرين اجتماعا عسكريا بحريا على أراضيها موجها ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الخميس، في بيان: “إن هذا الاجتماع المشكوك فيه والتحريضي، والاتهامات التي وردت في البيان الأخير لوزارة خارجية البحرين تجاه الجمهورية الإسلامية مدان… هذه الاجتماعات والأفعال تأتي لزعزعة استقرار المنطقة وتهيئة الظروف لتدخل القوات العسكرية والكيان الصهيوني في منطقة الخليج الفارسي”.

ودعا موسوي السلطات البحرينية إلى وقف الأفعال الحمقاء واعتماد نهج بناء بدلا من لعب دور تحريضي في عقد مثل هذه الاجتماعات، قائلا: أمن دول المنطقة غير قابل للتجزئة ولا أحد يستطيع تأمين أمنه على حساب أمن الآخرين، نتوقع أن تمنع دول المنطقة تدخل دول تزيد التوترات من خارج المنطقة.

وكانت بريطانيا وجهت دعوة إلى الممثلين العسكريين للولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى لحضور اجتماع في البحرين، في محاولة لإنشاء مهمة دولية لحماية الشحن عبر مضيق هرمز، وذلك بحسب تقارير إعلامية بريطانية.

وذكرت صحيفة “الغارديان” أن بريطانيا تأمل في أن تعمل كجسر بين الولايات المتحدة، التي لديها أكبر وجود عسكري لدولة غربية في المنطقة، ودول مثل ألمانيا، التي تحجم عن المشاركة في أي مهمة تقودها واشنطن.

وقالت مصادر في الحكومة البريطانية إن الاقتراح البريطاني بتشكيل بعثة بقيادة أوروبا لمنع إيران من مصادرة ناقلات النفط في المستقبل، لا يزال قائما رغم إقالة جيريمي هانت من وزارة الخارجية.