الرئيسية / أخبار / وطني / حركة الشعب تدين سياسية الحكومة وتحملها مسؤولية ” ارهاب الحرمان” وتردي الخدمات المجتمعية وتدعو لمحاسبتها ب” الصندوق”

حركة الشعب تدين سياسية الحكومة وتحملها مسؤولية ” ارهاب الحرمان” وتردي الخدمات المجتمعية وتدعو لمحاسبتها ب” الصندوق”

حنان العبيدي
عاشت مدن و قرى و مناطق كثيرة و تجمّعات سكانية عديدة في جنوب البلاد و شمالها وشرقها وغربها أيّام عيد الأضحى المبارك تزامنا مع فصل الصيف الذي بلغت درجات الحرارة فيه أرقاما قياسية بلا ماء و لا كهرباء نتيجة الانقطاعات المتعدّدة و المتكرّرة لهذه المرافق الضّرورية لحياة الناس.

ورغم كميّات الامطار التي انعم بها الله على البلاد هذه السّنة والتّطمينات المتكرّرة التي أطلقها وزير الفلاحة ورغم ما يتبجح به رئيس الحكومة من تدشين لمحطات كهرباء عديدة فإنّ المواطن يعيش إرهاب الحرمان من الماء الصالح للشراب ومن التّيار الكهربائي طيلة أيام العيد مما أدى الى احتجاجات عديدة تمثلت في التّجمّعات وقطع الطرقات.

وأشار حركت الشعب في بيان صادر عنها أمس الاثنين 12 أوت 2019، إلى أن  الائتلاف الحاكم برهن منذ 2014  على فشله الذّريع في الاهتمام بما ينفع المواطنين في حياتهم اليومية وانصرفت احزابه الى الصراع والتنافس في الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة كما برهن رئيس الحكومة وفريقه على مستوى عال من الاستهتار بحياة الناس واثبت انّ همه الأساسي حكم البلاد وليس اصلاحها و اصلاح أوضاعها المتردية.

كما حمّلت حركة الشعب، رئيس الحكومة و من ورائه الائتلاف الحاكم مسؤوليّة تردّي الخدمات و في مقدّمتها الماء والكهرباء و الصحة و أدانت هذا الاستهتار بظروف العيش في كل انحاء البلاد.

ودعت في ذات الإطار  إلى محاسبة المسؤولين في كل المستويات الذين تسبّبوا في حرمان المواطنين من الماء الصّالح للشراب و الكهرباء طيلة أيام عيد الأضحى المبارك و خلال فصل الصيف الحار.

شاهد أيضاً

سمير ديلو مديرا للحملة الانتخابية لعبد الفتاح مورو

أكدت حركة النهضة أنه تقرر خلال جلسة المكتب التنفيذي المنعقدة البارحة الجمعة 23 اوت 2019 …