الدالي البراهمي: تفويض الشاهد ينطبق عليه المثل الشعبي “الحاج موسى هو موسى الحاج “

0
1

الدالي البراهمي

انه إستبلاه للرأي العام حين يحدثنا رئيس الحكومة على تحييد الإدارة ومؤسسات الدولة وتكافىء الفرص بين المترشحين لكرسي قرطاج ، وفي نفس الوقت يعلن عن تفويض مهامه إلى السيد كمال مرجان وهو رئيس المجلس الوطني لحزب تحيا تونس .
في دستور 2014 ، ينص الفصل 92 في فقرته الاخيرة “يمكن لرئيس الحكومة أن يفوض بعض صلاحياته للوزراء. إذا تعذر على رئيس الحكومة ممارسة مهامه بصفة وقتية، يفوض سلطاته إلى أحد الوزراء.”
هناك جدال كبير حول هذا الموضوع حيث أصبحت بدعة جديدة أن تعد الحملة الانتخابات حالة من حالات التعذر ، في حين المتداول به حول حالات التعذر هو المرض أو السفر .
ظهور يوسف الشاهد على القناة الوطنية الأولى وإختيار الوقت وما قاله في حد ذاته دعاية إنتخابية إستغل فيها مرفق عمومية ليذكرنا بإنجازاته الوهمية منذ سنة 2016 ،وكان على رئيس الحكومة إصدار بيان يعلن فيه عن تفويض صلوحياته لوزير مستقل مثل وزير الداخلية أو وزير العدل منذ تقديم ترشحه للإنتخابات الرئاسية .