الرئيسية / أخبار / وطني / مهدي جمعة: “هناك حملات ممنهجة للتخلص مني …”

مهدي جمعة: “هناك حملات ممنهجة للتخلص مني …”

قال مهدي جمعة، المرشح الرئاسي ، ورئيس الحكومة الأسبق، إنه يولي أهمية كبيرة للجانب الاقتصادي في الفترة المقبلة، وعدم الاكتفاء بالديمقراطية السياسية فقط.
وأضاف في حواره مع “سبوتنيك”، امس الجمعة، أن ملف مواجهة الإرهاب ذات أولوية له منذ أن ترأس الحكومة في 2014، وأنه يعمل على سياسة الانفتاح على الجميع وتمكين الشباب التونسي، والوصول بعدد المؤسسات التونسية إلى مليون مؤسسة.

كما تطرق مهدي جمعة الى ما اسماه بحملات ممنهجة ضده منذ اعلانه الترشّح للانتخابات الرئاسية.
واوضح جمعة ان اسباب الحملات الممنهجة تعود الى “اننا كنا الحكومة الوحيدة في 2014، التي استعادت الاستقرار في تونس، وحاربت التطرف الديني والإرهاب، كما نجحت الحكومة في بداية إعادة الإصلاح الاقتصادي”. ، كما أكدت المؤشرات الاقتصادية في ذلك الوقت على التقدم الإيجابي الملحوظ الذي حققته الحكومة دون غيرها، في حين أن الموجودين على الساحة السياسة الآن لا يستطيعون أن يقدموا إلا فشلهم، ولا يوجد لديهم برامج ليقدموها، وسلاحهم الوحيد هو التشويه.

ولا يجب أن ننسى أنه في العام 2014 كان الهدف أن أختفي من الساحة السياسية بعد عام من رئاسة الحكومة، إلا أن مؤشر ثقة الشعب التونسي بي كان 70%، ورجوعي للساحة السياسية بقوة دفعهم للقيام بحملات ممنهجة للتخلص من خصم يعتبروه جديا، إلا أننا نتشبث بتونس، ولدينا ما يكفي من الشجاعة والرؤية الواضحة والجرأة والعزيمة من أجل تغيير الأوضاع في تونس.

كما أذكر أنه في العام 2014، احترمنا خارطة الطريق بكل بنودها، ونظمنا استحقاقات انتخابية بكل شفافية ونزاهة، وبرغم أنه كان يمكننا استلام الحكم بكل أريحية، إلا أننا فضلنا احترام تعهداتنا، وسلمنا السلطة بشكل حضاري.

شاهد أيضاً

اغلاق كافة مراكز الاقتراع و انطلاق عملية الفرز اليدوي

اغلقت مساء اليوم الأحد 15 سبتمبر 2019 على الساعة السادسة مساء كافة مراكز الاقتراع بكامل …