Search

بعد غرق القارب الذي أبحر من جزيرة قرقنة: البحر المتوسط “يبتلع” 1701 مهاجرا منذ بداية السنة

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أمس الثلاثاء، أن حادثة غرق المهاجرين وتحطم قاربهم قبالة ساحل لامبيدوزا ليل السادس من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، رفعت عدد الوفيات المؤكدة في البحر الأبيض المتوسط إلى 1071 مهاجراً.

وذكرت المنظمة في تقرير نشرته أمس عبر موقعها، أن مأساة غرق القارب الذي غادر تونس وعلى متنه ما بين 50 و55 شخصًا، وانقلب على بعد سبعة أميال من ساحل الجزيرة الإيطالية، رفعت إلى 1071 عدد الوفيات المؤكدة في البحر المتوسط ​​حتى 6 أكتوبر الجاري، أي ما يقرب من ثلثي الوفيات بين المهاجرين في البحر المتوسط بين شمال أفريقيا وإيطاليا.

ونقل التقرير عن فلافيو دي جياكومو، وهو من المنظمة الدولية للهجرة، أن القارب الذي غادر تونس، انقلب بفعل الأحوال الجوية السيئة، وقال إن المهاجرين غادروا جزيرة قرقنة التونسية على متن القارب الخشبي. وتابع أن السلطات عثرت على 22 مهاجراً نجوا من الكارثة، في حين أن خفر السواحل الإيطالي عثر على 13 جثة، جميعها لنساء.

ولفت التقرير إلى أنه حتى صباح أمس الثلاثاء، كان 17 مهاجراً في عداد المفقودين، بما في ذلك المزيد من النساء وطفلان على الأقل. ومن بين المفقودين رعايا من ساحل العاج والكاميرون وغينيا، وأربعة مواطنين تونسيين من بينهم ثلاثة رجال وشاب يبلغ من العمر 17 عامًا.

 

العربي الجديد