آية الله الخامنئي: “أمريكا تريد فرض إملاءاتها الباطلة…وهذا ما لا نرضاه أبداً”

أكد قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله السيد علي الخامنئي، ان ما يردده الأمريكيون بِشأن المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، لا يدل على رغبتهم في التفاوض من أجل قبول قول الحق وإنما لفرض إملاءاتهم الباطلة؛ وهذا ما لا نرضاه أبداً.
وفي معرض الإشارة الى الاتفاق النووي، أكد سماحته: نحن أعلنا عن سياسات البلاد وأبلغنا المسؤولين أيضاً، وتحدثنا معهم عن كثب وكتبنا لهم، لكن هؤلاء اختاروا التفاوض.

وشدد قائد الثورة، على ان “المفاوضات (النووية مع الغرب) يجب أن لا تكون استنزافية، لأن ذلك يضر بمصالح البلاد”.

ولفت، انه وفقاً للتقارير التي تصلنا، ان الاوروبيين أنفسهم يقرون خلال اجتماعاتهم المغلقة بأن ايران محقة، لكنهم غير مستقلين في موضع اتخاذ القرار عن قرارات امريكا المتغطرسة.

وعودة الى موضوع القرآن الكريم، فقد نوه سماحته الى أن الهداية القرآنية لا تقتصر على منطقة محددة، وإنما تغمر حياة الانسان برمتها؛ موضحاً ان القرآن لا ينير جانباً من حياة الانسان ويهمل الجانب الآخر، بل تشمل أنواره جوانب الحياة كافة، وجميع الساحات التي تسجل حضور الانسان فيها.

على صعيد آخر، تطرق قائد الثورة الاسلامية الى جائحة كورونا، قائلاً: ان هذا المرض ترك آثاراً (سلبية) في البلاد؛ لقد أنسى هذا الوباء شعبنا حلاوة الربيع وذلك نظراً لحصيلة الوفيات التي ازدادت في البلاد؛ مردفاً ان الاحصائيات الأخيرة يجب ان تزيدنا وعياً بأن لا نتهاون مع الجائحة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه