أكثر من 45 مليون إفريقي جنوب الصحراء يتهدّدهم الموت جوعا

كشف برنامج الأغذية العالمي أن عدداً قياسياً من 45 مليون شخص في جنوب القارة الأفريقية، أغلبهم من النساء والأطفال، يواجهون عدم أمن غذائي حاد جرّاء الجفاف والفيضانات والاضطرابات الاقتصادية.

وقالت المديرة الإقليمية لبرنامج الأغذية العالمي في جنوب قارة أفريقيا، لولا كاسترو: “أزمة الجوع هذه على نطاق لم نره من قبل، ويظهر الدليل أنها سوف تسوء”.

وأضافت: “يحتاج أكثر من 8 ملايين شخص يواجهون خطر الجوع في جنوب قارة أفريقيا إلى مساعدة طارئة”.

وذكر برنامج الأغذية العالمي أنه في ظل ارتفاع درجات الحرارة على نحو يفوق المتوسط العالمي بمعدل الضعفين وفي ظل إنتاج معظم غذاء جنوب قارة أفريقيا من جانب مزارعين يعتمدون كلية على أمطار لا يمكن الوثوق في هطولها، شهدت المنطقة موسماً زراعياً طبيعياً واحداً خلال الخمس سنوات الماضية.

وفي كثير من الأماكن، تأخرت أمطار هذا الموسم مجدداً ويتوقع الخبراء استمرار الطقس الحار والجاف في الشهور المقبلة، وحصاداً هزيلاً آخر.

وأضاف البرنامج أن المناطق الأكثر تضرراً هي زيمبابوي وزامبيا وموزمبيق ومدغشقر وناميبيا وليسوتو وإي سواتيني ومالاوي.

يشار إلى أن زيمبابوي في خضم أسوأ أزمة جوع تمر بها في خلال عقد، إذ يعاني 7.7 مليون شخص (نصف التعداد السكاني) من عدم أمن غذائي حاد.

ورداً على الأزمة، قالت المفوضية الأوروبية إنها تعمل على جمع حزمة مساعدة إنسانية بقيمة 22.8 مليون يورو (25.4 مليون دولار) لدعم الاحتياجات الغذائية الطارئة والأشخاص الأولى بالرعاية في إي سواتيني وليسوتو ومدغشقر وزامبيا وزيمبابوي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه