أمين عام التيار الشعبي زهير حمدي: اليوم بوصلة الشعب التونسي أوضح من الجميع

ينتفض بشعارات واضحة وأهداف واضحة ورسائل أوضح
أولها:
على الحزب الحاكم أن يغادر سلما قبل أن تتدحرج الأوضاع إلى ما لا يشتهون وأن يتحمل كل تبعات ما إرتكبه طيلة هذه العشرية.
على الأحزاب الوطنية أن تراجع نفسها وأن تحسن قراءة الأوضاع وتعقيداتها بأكثر عمق حتى تتجنب الموقع الخطأ في اللحظة الخطأ.
الأفق الوحيد لهذا الحراك هو تصفية تركة هذه العشرية والذهاب الى مرحلة جديدة تبدأ بتشكيل حكومة إنقاذ وتنتهي بإنتخابات مبكرة شاملة.
#نكون_دائما_حيث_يجب_أن_نكون

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه