إيران…أربعة متنافسين في الإنتخابات الرئاسية والسيد خامنئي يدعو الإيرانيين لتقرير مصيرهم عبر صناديق الإقتراع

انطلقت صباح اليوم الجمعة 18 جوان الانتخابات الرئاسية الإيرانية الـ 13، وبالتزامن معها تقام انتخابات الدورة الـ 6 للمجالس الاسلامية البلدية والقروية والانتخابات التكميلية لمجلس خبراء القيادة.

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية الايرانية  4 مرشحين هم: السيد ابراهيم رئيسي وعبدالناصر همتي ومحسن رضائي وامير حسين قاضي زادة هاشمي، فيما انسحب من السباق الرئاسي كل من سعيد جليلي وعلي رضا زاكاني ومحسن مهر علي زادة.

وأكد  آية الله خامنئي قائد الثورة الإسلامية الإيرانية  بعد الادلاء بصوته في المركز الانتخابي بحسينيه الإمام الخميني (رض)،  ان الشعب الإيراني هو من سيقرر مصير البلاد للسنوات المقبلة عبر مشاركته في الانتخابات الرئاسية، قائلا: أدعو الشعب الإيراني إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية وتقرير مصيره ومستقبل البلاد.

وقال سماحة القائد: اليوم الشعب هو المدير الرئيسي للساحة، من خلال حضوره امام صناديق الاقتراع وادلائه بصوته فهو من يعين الوضع العام والاساسي للبلاد في الاعوام القادمة، مضيفا : بناءً على هذه الحقيقة، ان الحكمة الإنسانية تحكم أن يشارك جميع ابناء الشعب في هذا الاختبار الوطني والدولي العظيم .

وتابع قائد الثورة الاسلامية: ان دعواتنا المتكررة لمشاركة الشعب الايراني في الانتخابات يرجع الى أنه هو المستفيد الأول من هذا الحضور، كما أن الجمهورية الإسلامية الايرانية سوف تكتسب مزايا كبيرة على الساحة الدولية.

واكد سماحته ان اصوات جميع الشعب فرداً فرداً لها اهمية في الانتخابات قائلا: تعالوا جميعكم، قوموا بالاختيار وصوتوا ولا يقول أحدكم أن صوته لا يحدث تغييرا، لأن هذه الأصوات الفردية هي التي تشكل ملايين الأصوات.

واضاف اية الله خامنئي: ان شاء الله وببركة الامام علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) صاحب الذكرى العطرة في هذه الايام، سيكون هذا اليوم يوما مباركا وسيكون كذلك بفضل الله وسيرى الشعب خيرا من هذه الانتخابات.

وأعرب قائد الثورة عن شكره لجميع المسؤولين والعاملين في مجال تنظيم هذه الانتخابات ودعاهم الى توخي الدقة اللازمة في العملية الانتخابية في عموم البلاد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه