ارتكاب “جرائم حرب في ليبيا”: الجنائية الدولية تقبل شكوى ضد أردوغان والسراج

قبلت المحكمة الجنائية الدولية بمدينة لاهاي في هولندا الشكوى التي تقدمت بها المنظمة الليبية لضحايا الإرهاب والتطرف بالتعاون مع المركز الافروآسيوي للدراسات والاستشارات، إلى مكتب المدعي العام في الجنائية الدولية تحت اسم “العدوان التركي على ليبيا”

وقالت وكالة “نوفا” الإيطالية أمس الإربعاء بأن الدعوى اختصمت كلا من رجب طيب أردوغان الرئيس التركي بصفته وشخصه وعدد من قياداته العسكرية، فايز مصطفى السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية السابق بصفته وشخصه، وعدد من أركان حكومته بالإضافة لعدد من قادة المليشيات.

وجاء في نص المذكرة التي قبلتها المحكمة اليوم، بحسب ما نقلت الوكالة أن أردوغان و السراج ومن حوت الشكوى أسمائهم تعاونوا في ارتكاب 20 جريمة من جرائم الحرب في الأراضي الليبية والتي يعاقب عليها القانون الدولي، وتعد من الجرائم المصنفة بجرائم ضد الإنسانية كما ارتكبوا مجتمعين انتهاكات صارخة للمواثيق الدولية.

وقدمت المنظمة الليبية لضحايا الإرهاب والتطرف بالتعاون مع المركز الافروأسيوى، حافظة مستندات احتوت على عشرين جريمة من الجرائم التي ارتكبها أردوغان والسراج في الأراضي الليبية، مرفقة بالأدلة القاطعة والبراهين على جرائمهم في حق الإنسانية وفق ما نقلت الوكالة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه