الإعلامي صدام رقيق يطلق حملة توعية لأصحاب الصم والبكم

أطلق الإعلامي الجزائري صدام رقيق برنامج «معاهم» على شبكة مشاهير الساعة العربية , وهو عبارة عن حملة جديدة لتوعية الصم والبكم بمخاطر فيروس كورونا وطرق الوقاية منه بلغة الإشارة.

وأكد الإعلامي صدام رقيق أنه تم اختيار الاسم لأنه خاص بالأطفال من سن 3 إلي 13 سنة، خاصة الأطفال المصابين بالصم والبكم.

وكان البرنامج حريص على مد يد العون لهذه الفئة حيث هناك 460 مليون شخص بالعالم يعانون من مشاكل في السمع أو فقدوا هذه الحاسة بالغة الأهمية، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن هناك 34 مليون طفل بالعالم يعانون من هذه المشاكل.

وأشار صدام رقيق أن ما ساعده على دعم هذه الفئة من الأطفال أستاذه ” في معهد التطوير الإعلامي ببريستول والذي قام بدور المترجم والداعم الرئيسي لهؤلاء الأطفال.

أما عن الحملات التي يتبناها من أجل الأطفال فيقول أنَّ البرنامج حرص على توجيه التوعية للفئات المهمشة التي قد لا تلقَ أي اهتمام توعوي من قِبل الإعلام، عن مخاطر ڤيروس كورونا مثل الحفاظ على طرق النظافة الشخصية، كما قدم مجموعة من الفيديوهات الچرافيك والمدبلجة والمترجمة بلغة الإشارة لتقديمها لأصحاب هذه الفئة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه