الإمارات تعلن “استقبال” أول حاوية بضائع إسرائيلية بميناء جبل علي

ذكرت دولة الإمارات  المتحدة أن ميناء “جبل علي” في إمارة دبي استقبل، أمس الثلاثاء، أول حاوية بضائع قادمة من “إسرائيل”.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، إن الميناء استقبل حاوية استوردتها شركة “كيموها إنتربرونورز” التي تتخذ من المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” مقراً لها، من شركة “دافيك” الإسرائيلية المصنِّعة للأشرطة اللاصقة الحساسة للضغط.

وأشارت الوكالة إلى أن الحاوية قادمة من ميناء أشدود أحد موانئ الشحن الرئيسة في “إسرائيل”.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية:” نهنئ شركة كيموها إنتربرونورز على هذه الخطوة التي تسهم في تعزيز الشق التجاري بالعلاقات بين الإمارات وإسرائيل”.

وأضاف قائلاً: “يسعدنا أن يكون ميناء جبل علي مركزاً لتسهيل الحركة التجارية بين الجانبين، وهذه العملية مجرد بداية”.

من جانبه قال كيران آشر رئيس شركة “كيموها إنتربرونورز”: “نتشرف بأن نكون مبادرين بالمشاركة والبدء في خطوة مهمة ستؤثر بشكل كبير، في التبادل التجاري بين الإمارات وإسرائيل… وستسجَّل هذه الخطوة كسابقة في تاريخ البلدين”.

وفي نهاية أكتوبر الماضي، وصلت أول حاوية بضائع إسرائيلية إلى دبي الإماراتية، تحمل “أشرطة لاصقة خاصة تُستخدم كمقبض لحمل المشروبات الغازية”.

وفي منتصف أكتوبر، رست في ميناء حيفا الإسرائيلي أول سفينة شحن محملة بالبضائع من الإمارات، قادمة من ميناء دبي من خلال خط دولي يمر بميناء موندرا في الهند، محملة بـ15 حاوية شحن من البضائع المخصصة لشركات ومستثمرين وموردين إسرائيليين.

ومنتصف سبتمبر الماضي، وقَّعت “إسرائيل” اتفاقي تطبيع مع كل من الإمارات والبحرين في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وقوبل الاتفاق بتنديد واسع؛ واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة وطعنة” في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

التعليقات متوقفه