Btc roulette

البابا يضيق الخناق على المنامة في ملف حقوق الإنسان

أشار قداسة البابا لدى لقائه الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء البحريني، يوم السبت 5 نوفمبر، الى قضايا العقوبات المُشددة في المملكة على خلفية الأحداث التي شهدتها البحرين منذ اعوام.
ووفقاً لموقع أخبار الخليج (اليومية السياسية الأولى في البحرين)، دعا البابا فرانسيس المنامة لبذل المزيد من الخطوات العملية لتجاوز ما أفرزته الأحداث المؤسفة التي جرت في المملكة قبل أعوام، مشيراً لاطلاعه على عدد من القضايا المرتبطة بهذا الشأن، خصوصا ما يتعلق بأعداد المحكومين بعقوبة الإعدام على خلفية تلك الأحداث، إضافة لعدد من يقضون محكومياتهم في مراكز الإصلاح والتأهيل، والأفراد المتواجدين خارج المملكة.
والتقى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء قداسة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان بمقر إقامة قداسته في المملكة يوم السبت.
وقد عبّر قداسة البابا عن سعادته بزيارة مملكة البحرين، وأشاد بتنظيمها الناجح لملتقى البحرين للحوار الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني، إلا انه لم يتسامح مع انتهاكات المنامة لملف حقوق الانسان، موضوع لم يتغاضى عنه لدى لقائه جميع المسؤولين البحرينيين‎‎.
وتمنّى قداسة البابا أن تنعم شعوب العالم بالأمن والطمأنينة بما يؤدي للإزدهار والحياة الكريمة لأفراد الشعوب ، كما نوّه قداسته بجهود قيادة المملكة في إرساء قيم التسامح والسلام على المستوى المحلي والدولي .
وفي كلمة له في العاصمة المنامة، خلال أول زيارة له إلى البحرين، أكد بابا الفاتيكان يوم الخميس المنصرم، ضرورة تنفيذ الالتزامات حتى لا يكون هناك تمييز وانتهاكات لحقوق الإنسان.
كما دعا إلى إتاحة الحريات الدينية كاملة والمساواة في الكرامة وتوفير الفرص للجميع، وشدد البابا (85 عاما) على معارضته لعقوبة الإعدام، مؤكدا ضرورة ضمان الحق في الحياة.
وقال البابا في إشارة إلى عقوبة الإعدام “أفكر بشكل خاص في الحق في الحياة، وضمان ذلك في جميع الأوقات، وأيضا فيما يتعلق بأولئك الذين يُعاقبون والذين لا يمكن تجاهل حياتهم”.
ووصل البابا فرانشيسكو في وقت سابق إلى مملكة البحرين في زيارة تستغرق 4 أيام لتعزيز جهوده للحوار مع العالم الإسلامي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه