البنك الافريقي للتنمية يمنح تونس هبة لدعم مشاريع الشرامة بين القطاعين العام والخاص

البنك الإفريقي للتنمية يمنح لتونس هبة بقيمة 1،387 مليون دينار ، في إطار “دعم تفعيل مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص” ، بحسب بيان صحفي صادر عن وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار.

وأشار المصدر ذاته إلى أن مؤسسة التمويل الإفريقية ستقدم هبة ثانية بمبلغ 480 ألف دينار لإعداد دراسة تمهيدية لمشروع تنمية المناطق الجبلية في الشمال الغربي.

ووقع اتفاقيتا المنحة من قبل وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي والمدير العام للمكتب الإقليمي المغاربي لبنك التنمية الأفريقي في تونس محمد العزيزي على هامش الاجتماع. الذي جمع الطرفين اليوم الاربعاء.

وأتاح لقاء الكعلي مع ممثلي البنك الأفريقي الاتفاق على تنظيم ندوة افتراضية تحت إشراف وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار خلال الفترة المقبلة لمناقشة الخطوات العملية لتجسيم مخرجات الاستراتيجية الجديدة حول سبل تعزيز وتطوير قطاع الأدوية في إفريقيا، التي  أنجزها البنك ، والشروع في تنفيذها بالشراكة مع القطاع الخاص، وتجدر الإشارة إلى أن الاستراتيجية تهدف إلى تطوير الإنتاج المحلي في الدول الافريقية الأعضاء في مجال الصناعات الدوائية والتلاقيح، من خلال دعم القدرات الفنية واللوجستية والبشرية للمؤسسات النشطة في هذا القطاع ومن خلال إقامة شراكات إقليمية لتعزيز التكامل والاندماج في هذا المجال.

وقد تم اقتراح تونس كدولة نموذجية لها أولوية في القارة للاستفادة من نتائج هذه الاستراتيجية “في ضوء الخبرة والنجاح الذي اكتسبته في هذا القطاع الواعد”.

 اللقاء، كان مناسبة كذلك، لتناول  برنامج التعاون المالي لسنة 2021 في ما يتعلق بدعم الموازنة وتمويل المشاريع التنموية في ضوء الانعكاسات والآثار السلبية للجائحة  الصحية على الاقتصاد الوطني، وكذلك عرض الخطوط الرئيسية للوثيقة التي أعدها البنك ، لدعم تونس في بلورة رؤية جديدة للتنمية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه