الجامعة التونسية للنزل: لا وُجود لموسم سياحي هذه السنة..

في بلاغ أصدرته على صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك مساء اليوم أعلنت الجامعة التونسيّة للنزل “أنّه لن يكون هناك موسم سياحي لسنة 2020”

وتعلّقت الاجراءات، التّي تمّ اتخاذها تبعا للقرار الحكومي المتعلق بفتح الحدود التونسية ابتداء من يوم 27 جوان 2020 وفي اطار الاستعداد السيّاح بداية من هذا التاريخ ووفق الإجراءات المتفق عليها بين وزارتي الصحّة والسياحة والصناعات التقليدية بقيام السائح باختبار “بي سي ار” ببلده قبل 72 ساعة على أقصى تقدير من موعد سفره وقياس درجة حرارته بالمطار لدى حلوله بتونس الى جانب تعمير جذاذة معطيات صحيّة قبل مغادرته مطار بلد اقامته، ويمكن تعميرها بصفة إلكترونية.

ولفتت إلى أنها لاحظت منذ أمس، السبت 13 جوان 2020، عمليّات إلغاء مكثّفة للحجوزات، التّي تمّ تسجيلها لشهري جويليّة وأوت 2020 وبالتالي إلغاء برمجة الرحلات الجويّة.

وتابعت “ستبقى، في ظل الظروف الحاليّة، عدد كبير من النزل مغلقة”.

كما تهم هذه الاجراءات تحوّل السائح إلى النزل على متن الحافلات السياحيّة الملتزمة بقواعد البروتوكول الصحّي للسياحة التونسية وذلك في مجموعات مؤطرة والإقامة في النزل الملتزمة بالبروتوكول الصحّي للسياحة التونسية.

ويرخّص للمجموعات المؤطّرة للسيّاح زيارة المتاحف والمعالم والمواقع الأثرية السياحيّة مع احترام البروتوكول الصحّي بكل موقع.