الدكتور أمان الله المسعدي: المنظومة الصحية “متهالكة” لكن غير “منهارة”…وانفراج الوضع موفى جويلية

أفاد عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا وأستاذ في الإنعاش الطبي، أمان الله المسعدي، اليوم الإثنين 12 جويلية 2021، في مداخلة بإذاعة إكسبراس، أن اللجنة العلمية ستجتمع غدا لتدرس نتائج الاجراءات التي تم اتخاذها منذ أسبوعين، مضيفا أنه في آخر شهر جويلية يمكن أن نشهد نوعا من الإنفراج في الأرقام والمؤشرات، وفق تعبيره.

واعتبر المسعدي، أن الوضع الوبائي في تونس صعب، مبينا أن كل الجهود متكاثفة اليوم لمجابهة هذا الوباء، سواء في تطبيق الاجراءات بأكثر صرامة، أو المجهودات التي قامت بها الادارة العامة للديوانية لتسهيل دخول مكثفات الاكسيجين، وهو ما يساهم في النهوض بالبلاد، وفق تعبيره.

وأوضح المسعدي أنه لا يوجد أي تلاعب في عدد الوفيات التي تعلن عنها وزارة الصحة في بلاغها اليومي حول الوضع الوبائي، معتبرا أن العملية شفافة والأرقام حقيقية.

وأشار المسعدي إلى أن الحالات الخطيرة والوفيات بفيروس كورونا التي يتم تسجيلها تهم فقط الأشخاص غير المطعمين، مشددا على ضرورة احترام الإجراءات الوقائية للتقليص من انتشار الفيروس.

وبين أنه مع موفى شهر جويلية الجاري ستصل 2 ملايين جرعة من اللقاحات إلى تونس.

واعتبر أمان الله المسعدي أنه عندما تفوق نسبة التحاليل الإيجابية 30 في المائة فإن الأمور مازالت غير مطمئنة، وفق قوله.

وبخصوص ما أعلنته الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة، نصاف بن علية، حول انهيار المنظومة الصحية، قال المسعدي “كنت حذّرت من أن المنظومة  متهالكة ولكن حقيقة كلمة “انهيار” لا يمكن أن تطبق على منظومتنا حاليا، باعتبارها تعالج في آلاف المرضى في المستشفيات”، وفق قوله.

التعليقات متوقفه