الدولة تضربُ بيد من حديد…فتح ملفات فساد كبرى “إيقافات” وهذه التفاصيل…

بعد التنسيق بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ، إضافة إلى مجهودات المجتمع المدني المنخرط في العمل الرقابي ، تمّ في الأيام القليلة الماضية :

  • فتح ملف وكالة التبغ والوقيد: خسائر ب136 مليون دينار وتجاوزات في الانتدابات.
  • قرار حكومي يقضي بتغيير جميع اعضاء مجالس إدارات المؤسسات العمومية.
  • قضية عقارات أليكانتي الإسبانية : إحالة 43 مشتبه به وحجز أصول ماليّة وعقاريّة ناهزت قيمتها أكثر من 20 مليون دينار.
  • إصدار بطاقة ايداع بالسجن في حق الرئيس المدير العام لشركة تونس للطرقات السيارة.
    • بطاقات إيداع بالسجن في حق 4 مسؤولين في “تونس للطرقات السيارة” بسبب شبهة فساد.
    • قضية رشوة ضد أحد القضاة في ملف خطير ما تسبب في خسائر للدولة بملايين الدينارات.
    • إثارت ملف الأملاك و الشركات المصادرة لصهر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي ومتابعة عديد المخالفين والمزوّرين في القضية.
    • تحقيقات تشمل عقارات لشخصيات تونسية في عواصم أوروبية.
    • إحالة ملفّ عقود صيانة محركات طائرات أبرمتها الخطوط التونسية إلى الجهات القضائية.
    • إحالة 6 من كبار المسؤولين في الخطوط التونسية للقضاء بناء على تقرير التفقدية العامة.
    • إبعاد جميع مديري الادارة العامة للمصالح الفنية لوزارة الداخلية.