الزمالي:وكالات الأنباء لا تُقْتحم إلاّ في الانقلاب…وما حدث لـ”وات” عار على الإعلام والجمهورية الثانية

وصف الصحفي بوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أيمن الزمالي، في تعليقه على اقتحام الوكالة من طرف الأمنيين لتنصيب الرئيس المدير العام المعين كمال بن يونس، بـ’الثلاثاء الأسود في تاريخ الإعلام والجمهورية الثانية.

واعتبر أيمن الزمالي خلال استضافته صباح اليوم الأربعاء 14 أفريل 2021، في اذاعة شمس اف ام، أنه لأول مرة في العالم يتم اقتحام وكالة الأنباء الرسمية حتى في الدول الديكتاتورية لم تقع.

وذكّر الزمالي بأن وكالة تونس افريقيا للأنباء يحرسها الأمن لأنها مؤسسة سيادية لكن يوم أمس تم اقتحامها والاعتداء على العاملين فيها والصحفيين وإخراجهم من مكاتبهم من أجل عيون مدير مرفوض من أبناء المؤسسة، مضيفا أن ‘وكالات الأنباء لا تُقتحم إلاّ عند وقوع انقلاب’.

واعتبر أنه تم اقحام  السلطة الرابعة في معركة مع السلطة التنفيذية، واستطرد أن الحكومات المتعاقبة نتعاملت مع وسائل الإعلام العمومية ووسائل الإعلام المصادرة على أساس تركة وطابور خامس ويد طويلة تستعمل في الانتخابات.

وأضاف، أن ‘الموالاة والتملّق للأحزاب والسلطة أصبحت معايير التعيينات على رأس وسائل الإعلام وللأسف كمال بن يونس أصبح في هذا السياق’.

وأعزى ضيف شمس أف أم أسباب رفض تعيين بن يونس على رأس ‘وات’ لطبيعة علاقاته وقربه من حزب سياسي ولتاريخه المثير للجدل وممارسته للعنف تجاه الصحفيات والصحفيين.

شمس اف ام

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه