السيد خامنئي للشباب الفرنسي: لماذا التشكيك في “المحرقة” جريمة..والإساءة للرسول (ص) حرية تعبير!؟

أدان قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله السيد علي خامنئي ، اليوم الاربعاء ، إساءة الرئيس الفرنسي لمقام النبي الاكرم محمد بن عبد الله (ص).

ووجه السيد خامنئي رسالة الى الشباب الفرنسي يدعوهم فيها الى مساءلة رئيس بلادهم ، لماذا يدعم الاساءة الى رسول الله ويصنّفها ضمن حريّة التعبير؟ .

واضاف قائد الثورة في الرسالة قائلا: هل حريّة التعبير تعني الشّتم والإهانة، وتوجيه ذلك لشخصيات متألّقة ومقدّسة؟ .

وتسائل ايضا : ألا يُمثّل هذا التصرّف الأحمق إهانة لمشاعر الشّعب الذي اختاره رئيساً له؟ .

والسؤال التالي هو ، لماذا يعد التشكيك في المحرقة جريمة ، وان كتب احد ما في هذا الخصوص شيئا يزج في السجن ، ولكن ان اساء للنبي فذلك جائز ؟ .

التعليقات متوقفه