Btc roulette

الصافي سعيد: تونس بحاجة الى رئيس قائد و شجاع يصارع بشدة بعيدا عن المساومات

أكد المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية 2019 السابقة لأوانها، الصافي سعيد، في تصريح، الخميس، لمكتب “وات” بمنوبة، أن “الناخب في 2014، ليس الناخب في 2019، لأنه بات أكثر ادراكا ووعيا”، كما أن انتخابات 15 سبتمبر “لا تبدو مخطوفة، لا من الداخل، ولا من الخارج، إذ ليس لديهم شخصية مثل الباجي كي يتكئوا عليها”، حسب تعبيره.
وأضاف في هذا التصريح لدى إشرافه مساء الخميس على مقهى سياسي بمنوبة، أن “تونس اليوم في حاجة الى رئيس قائد وشجاع يغيّر ويسير إلى الامام ويصارع بشدة بعيدا عن المساومات والمقترحات الجوفاء”.
وبين الصافي سعيد أن “الرئيس يضع الاستراتيجيات الكبرى للبلد التي تذهب للتنفيذ، وماعلى الحكومات سوى تنفيذها كمفهوم للدولة”، مبينا أن تونس لم تشهد خلال السنوات الأخيرة أية “حكومة للتغيير، لأنها الحكومات التي تم تشكيلها كانت حكومات محاصصات، ولذلك فإنها لمن تغير شيئا”، وفق تقديره.
ولاحظ أن “تلك الحكومات جميعها كانت حزبية وأثبتت فشلها، إذ لم تنفذ شيئا، وكان همها الوحيد الصراع على المناصب الحصص..”.
واستعرض المتحدث في تصريحه ل”وات”جملة من المشاريع التي اعتبرها نقاطا أساسية في برنامجه الانتخابي سيعمل على تجسيمها لتحقيق التنمية، ومنها مشروع ومدينة ذكية، محطة قطارات كبرى بصفاقس تربط بين جميع المدن التونسية جنوبا وشمالا وغربا وشرقا، وبناء مطار عالمي جديد خارج العاصمة، و”ملعب فورميلا وان”، وميناء جديد، ومركب جامعي كبير في القيروان، مع إعادة توزيع أراضي الدولة.
وأشار، في هذا الصدد، إلى أن الرئيس، من خلال مجلس الأمن القومي المشرف على التخطيط من أجل البناء وإعادة بناء البلاد، هو من يضع الاستراتيجيات الكبرى، باعتبار مكوناته المتمثلة في الأمن والجيش والاستخبارات والاقتصاد والتعليم والصحة.
واعتبر أن المترشحين للانتخابات الرئاسية ينقسمون إلى قسمين، “وأغلبهم يمينيون لا يؤمنون بالعدالة الاجتماعية ولا ببناء جيش قوي ولا بالديمقراطية، ومعظمهم ذوو جنسيات اجنبية يعملون لصالح شركات دولية، وسراق ثروات تمت برمجتهم مثل الطائرات دون طيار لتخريب العالم الثالث طبق المنوال الأوروبي ولاعادة الاستعمار”، على حد قوله.
يذكر أن الصافي سعيد أشرف على هذا المقهى السياسي بحضور الناشط السياسي، الصحبي العمري، وعدد من قواعد حركة الشعب الداعمة له في سباق الانتخابات الرئاسية، حيث تحدث عن برنامجه الانتخابي، وقدمه مختلف عناصره المتعلقة بالامن والعلاقات الخارجية والاقتصاد والتنمية.

وات

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه