الصين تستعد لإطلاق محطتها الفضائية المأهولة وتختبر مجموعة من رواد الفضاء

قامت جمهورية الصين الشعبية باختيار مجموعةً ثالثةً من رواد الفضاء لمحطة الفضاء الصينية القادمة وفق ما أعلنت عنه وكالة الفضاء الصينية في وقتٍ سابق.

هذا وقد قُسِّم الفريق المكون من 18 رائداً – 17 رجلاً وامرأة – إلى ثلاث مجموعات. اختير سبعة منهم من طياري القوات الجوية لجيش التحرير الشعبي ليصبحوا طيارين للمركبات الفضائية، وسيصبح سبعة آخرون مهندسي رحلات فضائية والذين كانوا باحثين أو فنيين في مجال الطيران والملاحة الفضائية والمجالات المشابهة الأخرى، أما الأربعة المتبقيين فهم متخصصون في مهمات الحمولات وقد وقع الاختيار عليهم من بين المتقدمين المتخصصين في علوم الفضاء في برنامج الفضاء الصيني المأهول.

ووفقاً لما جاء في صحيفة China Daily فإن الصين اختارت 21 رائد فضاء خلال مرحلتي اختيار قبل هذا الاختيار النهائي، وكان من بينهم 11 رائداً حلّق خلال البعثات الفضائية الصينية الست. بدأ اختيار الفئة الثالثة في شهر نيسان/أبريل من عام 2018 وقد وقع الاختيار على هذه المجموعة من بين 2500 متقدمٍ تقريباً.

 

هذا و ستبدأ الصين في تجميع أول محطة فضاء صينية مأهولة كاملة خلال العام المقبل، وذلك وفقاً لخطط الحكومة. بحيث سيضع صاروخ لونغ مارش 5 بي الوحدة الأساسية للمحطة في المدار في العام المقبل وستكون هذه بمثابة الخطوة الأولى، ثم ستُنقل المكونات الأخرى وروّاد الفضاء إلى الوحدة الأساسية لتجميع المحطة.

ستشمل المحطة متعددة الوحدات والتي أطلق عليها اسم تيانغونغ Tiangong، أو “القصر السماوي”، ثلاثة مكوناتٍ ووحدةٍ أساسيةٍ متصلة بمختبرين فضائيين، كما ستزن أكثر من 90 طناً مترياً وفقاً للأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء.

كما أفادت الأكاديمية أنه من المتوقع أن تكتمل المحطة الفضائية وتعمل بكامل طاقتها بحلول عام 2022، ومن المقرر لها أن تعمل لنحو 15 عاماً.

 

في 30 أسبتمبر، أصدر 15 عضواً جمهورياً في الكونغرس يمثلون 11 لجنةً في مجلس النواب الأمريكي مخططاً سياسياً تفصيلياً لمواجهة التهديد العالمي المتزايد للحزب الشيوعي الصينيCCP . أشارت الوثيقة المُتاحة على الإنترنت أن الحزب الشيوعي الصيني يتطلع إلى أن يصبح قوةً فضائيةً عظمى، وتضمنت مناقشات حول الجهود المبذولة لبناءمحطة الفضاء الصينية

 

هذا و بحسب ما جاء من قبل فريق العمل فإنه “في حال نجحت جمهورية الصين الشعبية PRC في جهودها لإطلاق أول وحدة فضائية طويلة الأجل في عام 2022، فسيكون ما قامت به مطابقاً للولايات المتحدة ؛ مختصرةً نحو 40 عاماً من التقدم منذ أول رحلة فضاء بشرية وصولاً إلى أول وحدة محطة فضاء في أقلّ من 20 عاماً.

 

هذا وقد صرح الحزب الشيوعي الصيني حول خططه لإنشاء قاعدة بشرية على القمر، وبذلك يجب أن تكون الولايات المتحدة قلقةً بشأن الابتكارات التكنولوجية والدور القيادي للحزب الشيوعي الصيني الذي يمكن أن يأتي من البعثات التي يقودها مواطنون من جمهورية الصين الشعبية إلى القمر.

 

المصدر: وكالات + ناسا بالعربي

التعليقات متوقفه