الرئيسية / آخر الأخبار / العذاري يُحذّر: الوضع خطير ولا ينبئ بخير..وين ماشين..؟

العذاري يُحذّر: الوضع خطير ولا ينبئ بخير..وين ماشين..؟

 قال القيادي السابق في حركة النهضة زياد العذاري في تدوينة عبر صفحته على الفايسبوك ان الوضع الحالي في تونس خطير ولا ينبئ بخير.

واضاف العذاري انه خير الخروج من حالة الصمت داعيا” كل العقلاء من كل التيارات والحساسيات التحرك بسرعة فقد بلغ الوضع مستوى من الخطورة لا ينبئ بخير..علينا جميعا ان نتحمل مسؤوليتنا فهذا الوضع لا يمكن أن يستمر.”

وكتب العذاري ” أن ما نراه على الساحة من لوائح متواترة في مجلس النواب ومهما اختلفت مواضيعها هذه ليست معارك التوانسة ، مهما زينتموها و غلفتوها هي تبقى معارك ذات أفق حزبي سياسوي لا اكثر و لا اقل، بعيدة كل البعد عن الأفق الوطني . يصير هذا في السياسة و في برشة بلدان و دول و لكن يلزمنا نسالوا أنفسنا اليوم اوكي لكن وين مصلحة تونس من كل هذا؟ وين مصلحة التوانسة اللي يعانيوا؟ البطال والزوالي والحرفي والفلاح و التاجر وصاحب المؤسسة الصغيرة و المتوسطة؟ و الباعثين و المستثمرين الكبار و الصغار ؟ وين كل هذا من انتظارات الشباب و الجهات و من تحديات البلاد الكبرى و أولوياتها الاقتصادية و الاجتماعية؟ وين هذا من الوضع الخطير الذي تعرفه بلادنا اليوم؟”

وين ماشين ؟عندي مدة وانا ملتزم الصمت. لكن اللي قاعد نشوف فيه لا يبشر بخير ولا يحتمل السكوت.البلاد في وضع خطير…

Publiée par ‎Zied Ladhari – زياد العذاري‎ sur Jeudi 11 juin 2020

شاهد أيضاً

تونس تجدّد دعوتها الى التعجيل بايجاد تسوية سياسية للأزمة اليمنية

جدد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، التأكيد على موقف تونس من الأوضاع …