القصرين: عودة الهدوء الى منطقة “أولاد مرزوق” بعد احتجاجات ليلية

شهدت منطقة أولاد مرزوق بمعتمدية الماجل بالعباس من ولاية القصرين، هدوءا تاما بعد أن أقدم عدد من محتجي شركة انبوب خدمات الغاز العابر للبلاد التونسية سرغاز على حرق الإطارات المطاطية كحركة تصعيدية منهم، على خلفية فشل المفاوضات بينهم و بين السلطة الجهوية.
وواصلوا المحتجون اعتصامهم منذ صباح اليوم الجمعة 18 ديسمبر 2020، بعيدا عن مقر الشركة، بطريقة سلمية، وذلك من أجل طرق جميع الأبواب لتحقيق مطالبهم المرفوعة المتمثلة في التنمية و التشغيل، وفق ما أكده منصف المرزوقي ممثل عن اعتصام السرغاز.
هذا وأسفرت الاحتجاجات ليلة البارحة على إصابة 4 عسكريين، وإيقاف 4 من المعتصمين وتم إطلاق سراحهم.
وللإشارة فإن يوم أمس وصلت للمنطقة تعزيزات أمنية و عسكرية مكثفة لتأمين المنشآة و حمايتها في صورة تصاعد وتيرة الاحتجاجات.

اكسبرس

التعليقات متوقفه