اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في فلسطين تدين اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين فيه

أدانت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى المبارك واقتحامه الوحشي لباحاته والاعتداء على المصلين الآمنين فيه .

 

وطالبت اللجنة في بيان صدر عن رئيسها مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني د.رمزي خوري كافة الكنائس في العالم وكافة المؤمنين استنكار هذه الجريمة المستمرة بحق المسجد الأقصى والمصلين فيه والتحرك العاجل لوقف انتهاك الاحتلال الصارخ للقوانين الدولية والإنسانية، واستهتاره بكافة القيم التي دعت إليها الأعراف الدينية، وأكدت على ضرورة حماية دور العبادة، وضمان تأدية المصلين لشعائرهم بكل حرية وطمأنينة.

 

واضافت اللجنة ان ما يجري في هذه اللحظات من انتهاكات مستنكرة للاماكن الدينية المسيحية والاسلامية واستفزاز لمشاعر أكثر من مليار مسلم، هو امتداد لسياسة حكومة الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين المتطرفين منذ احتلال مدينة القدس عام 1967 .

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه