الناتو يبحث نشر قواته العسكرية في الاردن

لم تتوقف الاتصالات بين المملكة الاردنية ودول في حلف الناتو، فرضتها الاوضاع المتدهورة في العراق ومنطقة الخليج، وما يترتب عليها من تهديدات لقواعد الحلف في هذه المنطقة. أما لماذا الاردن فهو بسبب قربه من مركز الازمات التي تم تحديدها في قائمة تهديدات الناتو والتحديات التي تواجه هذا الحلف، وبفعل موقعه في قلب الصراعات الكبرى في المنطقة.

واستنادا الى تقارير استخبارية فان دولا في الناتو تجري اتصالات مع القيادة الاردنية لبناء البنية التحتية ونشر قوات على اراضيها ومن بين هذه الدول فرنسا والمانيا، وهما بصدد انشاء قواعد عسكرية على الاراضي الاردنية وفي قاعدة (موفق السلطي).

يذكر أن الاردن استضافت العديد من المناورات، وهي تحظى باهتمام امريكا، حيث ترى واشنطن في عمان حليفا مهما، والادارة الامريكية بفعل علاقاتها المتأرجحة مع تركيا، والأخطار التي تخشاها في العراق، تواصل تقربها مع الاردن المرشحة للحد من اعتماد الناتو على بغداد وأنقرة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه