الناطق الرسمي باسم الديوانة: الأعوان تمكنوا من حجز عربات التهريب رغم محاولات افتكاك المحجوز

أفاد العميد هيثم الزناد، الناطق الرسمي باسم الديوانة، اليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021،  أنه تم الاعتداء على دورية الحرس الديواني التابعة لفرقة سيدي بوزيد من قبل “المهربين”.

وبين هيثم الزناد، خلال تدخله في إذاعة اكسبرس اف ام،  أن هذه الدورية قامت بمراقبة عدة شاحنات وسيارات إلى أن تم رصد شاحنة محمّلة بكمية هامة من العجلات المطاطية المهربة، مضيفا أنه تم إيقاف الشاحنة ولكن مجموعة من الشاحنات الأخرى من “المهربين” حاولوا منع الدورية من اصطحاب الشاحنة المحجوزة وتواصل الاشتباك، إلى أن تم على مستوى مدخل سيدي بوزيد قطع الطريق بالحجارة.

وأضاف الزناد أن الأعوان قاموا بضبط النفس رغم التهديدات والاعتداءات التي تعرضوا لها من طرف المهربين، مشيرا إلى أن الدورية تمكنت من إدخال الشاحنة إلى مقر الفرقة، ولكن هناك مجموعة من المهربين التحقوا بمقر الفرقة وحاولوا الاعتداء على أعوان الدورية وافتكاك الشاحنة والبضاعة المحجوزة.

وأشار إلى أنه تم تحرير محضر في الغرض، والنيابة العمومية أذنت بفتح عدلي في الموضوع، مبرزا أن هناك تقرير مفصل تم رفعه للقضاء، فيه كل الهويات وجميع التهديدات التي تلقاها أعوان الديوانة.

وأفاد أن نسق الاعتداء على أعوان الديوانة شهد انخفاضا في سنة 2021، مقارنة بسنتي 2019و 2020، مبينا أنه في سنة 2021 تعرض أعوان الديوانة إلى 39 اعتداء.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه