بريطانيا: بسبب قبلة “طائشة”…استقالة “الوزير العاشق”

 يراقب إن كان أحد يتبعه يطمئن على خلو المكان من المتطفلين، يفتح ذراعيه، يحضن ويقبل، ولم يكن بحسبانه أن عين الكاميرا أشد خطرا من عيون البشر.

الوزير العاشق يضطر لتقديم استقالته بعد أن تمكنت صحيفة “صن” من الحصول على تسجيل الكاميرا، وتفجير قنبلة بنشر صورة الوزير -على غلافها- وهو يقبل مساعدته، ثم 60 ثانية من الفيديو ليراه كل من هب ودب.

الوزير وبدلا من الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، التي كان من أشد المدافعين عنها، اقترب أكثر من اللازم، مع ذلك اعتبر أنها مسألة شخصية، مع تقديم الاعتذار عن خرقه لقواعد التباعد، لكن حزب العمال المعارض يرى الموضوع من زاوية أخرى، فهو يتهم الحكومة “بالمحسوبية” وتبذير المال العام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه