بعدما نقلتهم تركيا من سوريا إلى ليبيا: ارهابيون يلجؤون لايطاليا

عمد العديد من مقاتلي الفصائل المسلحة التي وظفتهم تركيا، أثناء  نقلهم من سوريا إلى ليبيا، ليقوموا بالفرار من مراكز القتال التي وضعوا فيها بليبيا ويلجؤوا إلى لإيطاليا عبر وسائل التهريب.

ونقل “المرصد المعارض” أن “17 مقاتلاً وصلوا بالفعل إلى إيطاليا، بعد أن استغلوا المبالغ المالية التي دفعت لهم من تركيا لتأمين وسائل التهريب لهم”.

وأضاف المرصد أن “العديد من المقاتلين الآخرين يعملون على التوجه إلى ليبيا أو الجزائر، عبر استغلال عمليات نقلهم من سوريا كجسر عبور يوصلهم إلى منتصف الطريق”.

وبعد أن استغل الاحتلال التركي الفصائل المسلحة التابعة لها في سوريا، وحولهم إلى مرتزقة يأمرون بأمره، يظهر أن “السحر انقلب على الساحر”.

وما هو واضح أن أعدادا كبيرة من المسلحين كان هدفهم من قبول الانتقال إلى ليبيا هو تسهيل عملية هروبهم إلى إيطاليا، لتكون تركيا أمنت لهم بذلك نصف الطريق.

يذكر أن عمليات نقل مقاتلي الفصائل المسلحة التابعة لتركيا من سوريا إلى ليبيا ما زالت مستمرة، وبلغ عدد الواصلين نحو 2400 مسلح، مع تجهيز 1700 آخرين في معسكرات التدريب جنوب تركيا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه