بعد عودته من الإمارات..مستشار رئيس الوزراء الباكستاني: “لا يمكن لأحد أن يأمرنا بالتطبيع”

أكد مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الدينية، مولانا طاهر أشرفي، أنه لا يمكن لأي دولة أن تملي على بلاده إقامة علاقات مع إسرائيل

، وأوضح أن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، رفض إقامة أي علاقات مع إسرائيل ما لم يتم التوصل إلى تسوية ترضي الفلسطينيين.

وأشار أشرفي الذي يشغل أيضا منصب رئيس مجلس علماء باكستان، إلى أن “بعض وسائل الإعلام اليهودية والهندية تقوم بنشر هذا النوع من الإشاعات حول إقامة باكستان علاقات مع إسرائيل للإضرار بعلاقاتها مع الدول الإسلامية”.

وتابع أشرفي: “لا أعتقد أن المملكة العربية السعودية سوف تقبل إسرائيل، باكستان ليست دولة صغيرة، نحن قوة نووية ولدينا جيش قوي وأمة قوية، ولا يمكن لأحد أن يأمرنا بإقامة علاقات مع إسرائيل”.

وكان وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، قد أكد في وقت سابق من شهر ديسمبر المنصرم، أنه بيّن للإمارات موقفها الرافض للاعتراف بإسرائيل إلى حين التوصل إلى تسوية دائمة وملموسة للقضية الفلسطينية.

وجاءت تصريحات الوزير الباكستاني بعد يوم واحد فقط من زيارته للإمارات، التي عدّها كثيرون حاسمة، وسط شائعات بأن إسلام آباد أرسلت سرًا مبعوثا إلى تل أبيب.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه