Btc roulette

بفون “اقبال ضعيف على الانتخابات البلدية الجزئية ومقترحات للحد من ظاهرة استقالة اعضاء المجالس البلدية”

بلغت نسبة الاقبال الأولية على الاقتراع للمدنيين في الانتخابات البلدية الجزئية بالدوائر البلدية الست التي دارت يوم امس الاحد بعد غلق مراكز الاقتراع 24،4 % وفق ما اعلنته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات .
واعتبر رئيس الهيئة نبيل بفون في تصريح اليوم الاثنين لوكالة تونس افريقيا للانباء ان هذه النسبة تعد “ضعيفة” في المطلق ولكنها احسن مما سجل في الانتخابات الجزئية السابقة ومقبولة بالنظر الى الظرف الصحي الحالي الذي لا يساهم في اقبال الناخبين على مكاتب الاقتراع واضاف ان تكلفة الانتخابات البلدية الجزئية تتراوح بين 30 و 100 الف دينارحسب البلدية، وقد تم اجراء الانتخابات البلدية الجزئية الاخيرة بالموارد الذاتية للهيئة مؤكدا في هذا الصدد انه تم ترشيد مسار هذه الانتخابات بعدم اللجوء الى هيئات فرعية التي تتطلب انتداب اعضاء من خارج الهيئة والاعتماد في المقابل على اعضاء مجلس الهيئة على غرار اشراف عضو الهيئة سفيان العبيدي على انتخابات بلديتي كسرى والمرجى .
وللحد من ظاهرة استقالات اعضاء المجلس البلدي الذي يؤدي الى حل هذه المجالس بين بفون ان الهيئة ستطرح للنقاش مع وزارة الشؤون المحلية مسائل في علاقة بمجلة الجماعات المحلية وبتسيير المجالس البلدية.
واضاف في هذا الصدد انه ليس من المعقول ان يتم حل المجالس اثر تقديم 50 زائد واحد من الاعضاء لاستقالتهم فيما يتطلب تغيير رئيس المجلس الى موافقة ثلثي الاعضاء قائلا “يجب تغيير هذه المعادلة ” وبخصوص القانون الانتخابي المتعلق بالبلديات اوضح بفون ان الهيئة اعدت تقارير حول الانتخابات البلدية الجزئية تضمنت مقترح تعديل لهذا القانون يخص تعليق الانتخابات البلدية الجزئية في السنة التي يتم فيها انتخابات وطنية الى جانب اعتبار اجل اجراء انتخابات من تاريخ حل المجلس البلدي (ما بين 45 و90 يوما ) اجلا مقتضبا .
وقد تمت دعوة الناخبين للانتخابات البلدية الجزئية في بلديات كسرى، والمرجى ،وقربة، وفوسانة، والساحلين معتمر، وزاوية قنطش، والشبيكة بمقتضى امر رئاسي صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية (عدد 62) مؤرخ في 25 جوان 2020 جوان يتعلق بدعوة الناخبين يوم الأحد 30 أوت 2020 لانتخاب أعضاء هذه المجالس البلدية ويوم السبت 29 أوت 2020 بالنسبة للناخبين من العسكريين وأعوان قوات الأمن الداخلي المسجلين بالدوائر الانتخابية المعنية.
وحول عدم انجاز انتخابات في بلدية الشبيكة (القيروان) يوم امس الاحد وفق ما نص عليه الامر الرئاسي المذكور اوضح بفون ان قرارا صادرا عن المحكمة الادارية في ايقاف اجراء هذه الانتخابات على اثر شكوى من اعضاء في المجلس البلدي في قرار الهيئة لاجراء انتخابات بعد ان ذهبت الهيئة في اعتبارتخلي ثلث تركيبة المجلس البلدي واستنفاذ القائمة الانتخابية التي تخلى منها الثلث يؤدي الى اعادة الانتخابات برمتها .
ووفق ما ورد عن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فقد سجلت نسبة اقبال المدنيين بمختلف الدوائر البلدية كالاتي بلدية الساحلين معتمر-ولاية المنستير/26،2 % بلدية زاوية قنطش -ولاية المنستير /13،8% بلدية المرجى -ولاية الكاف 29،9 % بلدية كسرى – ولاية سليانة / 28 % بلدية فوسانة – ولاية القصرين/ 28،6% بلدية قربة – ولاية نابل / 19،6% وقد تم تنظيم هذه الانتخابات بهذه البلديات على اثر حل مجالسها البلدية عقب تقديم اغلبية اعضائها استقالتهم في الفترة الممتدة من جانفي إلى ماي من السنة الجارية.
يذكر انه تم اجراء انتخابات بلدية جزئية في 18 بلدية وهي البلديات التالية : باردو، سوق الجديد، العيون، تيبار، السرس، رقادة، نفزة، البطان الدندان، قصيبة الثريات، جبنيانة ،وحاسي الفريد الساحلين معتمر،المرجى، كسرى، فوسانة، قربة، زاوية قنطش.

وات

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه