بعد تعليق عضويته…التبيني: “البرلمان لا يمثّل التونسيين بل فرنسا وتركيا والغنوشي نقطة سوداء في تاريخ البلاد”..

قرر النائب المستقل فيصل التبيني مساء الاربعاء 10 جوان 2020 تعليق عضويته بمجلس نواب الشعب إلى غاية يوم 25 جويلية ذكرى عيد الجمهورية.

وبين التبيني في تصريح لـ”المحور العربي”، أن قراره يأتي احتجاجا على إسقاط لائحة مطالبة فرنسا بالاعتذار لتونس عن حقبة الاحتلال.

وقال التبيني، “اليوم البرلمان أصبح لا يمثل الشعب التونسي بل يمثل تركيا وفرنسا، لنجد صلب تركيبة الكتل البرلمانية، كتلة تركية وأخرى تابعة لفرنسا، ولذا علقت عضويتي بالبرلمان”..

وأضاف، أن راشد الغنوشي، رئيس البرلمان، أصبح يمثل عقبة كبيرة وخطرا فعليا على تونس، وهو النقطة السوداء في تاريخ البلاد، وتاريخ مجلس نواب الشعب…

وأكد التبيني في ذات الإطار أن حركة النهضة كانت من أشد المدافعين على التعويضات المعنوية والمادية، في علاقة بالعفو التشريعي العام، واليوم أبت أن تدافع على لائحة مطالبة فرنسا باعتذار عن حقبة الاحتلال..