تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العنصرية…بقلم عمران الخطيب

التصريحات العنصرية والاستفزازية الاخيرة والتي تحمل الاساءة إلى الإسلام والمسلمين والمسلمات والمؤمنين في إنحاء العالم ولا أعتقد أن الشعوب في دول العالم لا تشارك هذا السلوك العنصري لمن فنحن في عالمنا العربي والإسلامي نؤمن بالتعايش والمحبة والتسامح مع أصحاب الديانات والمذاهب، ورغم ذلك فإنه من وقت للآخر يطل علينا من يتطاول على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. سبق في الدنمارك وبعض رسوم الكاريكاتير في تلك الصحف واليوم يتكرر نفس الموقف في فرنسا ولكن الأخطر من ذلك هو الغطاء من قبل رئيس الجمهورية الفرنسية ماكرون.. هذا الموقف يؤكد على أن هناك نهج يقف إلى جانب هذا السلوك العدواني الممنهج على الإسلام والمسلمين بشكل خاص من الدولة الفرنسية وعليها أن تتحمل النتائج السلبية وتداعياتها…

لذلك لا قيمة للإعتذار بعد هذا السلوك المسيئ إلى رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعليه فإن الأمة العربية والإسلامية في كل مكان مطالبة بمقاطعة كافة المنتوجات الفرنسية في كل أرجاء العالم ومطالبات الدول العربية والإسلامية وقف كافة الاتفاقيات التجارية. إضافة إلى إستدعاء سفراء الدول العربية والإسلامية من فرنسا للتشاور والإحتجاج على الموقف الفرنسي الرسمي ومطالبة البرلمانات العربية توجيه رسائل أحتجاج إلى البرلمان الفرنسي. وكذلك على منظمة المؤتمر الإسلامي واتحاد البرلمان العربي إرسال رسالة إلى البرلمان الفرنسي احتجاجا على موقف الدولة الفرنسية.

إن الاساءة إلى خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام  هي تعني 2 مليار مسلم في جميع أنحاء العالم. وقد بُعِث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ليتمم مكارم الأخلاق لأهميتها للفرد والأسرة، والمجتمع والأمة:

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت***فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

وبناء على ما تقدم علينا جميعا مواجهة الأخطار المتكررة التي تحمل في طياتها الإساءة إلى نبينا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعليه أفضل الصلاة والسلام.

 

Omranalkhateeb4@gmail.com

التعليقات متوقفه