تطبيع نسوي للمرة الأولى: إجتماع نسائي ديبلوماسي “إسرائيلي” بحريني إماراتي!!

كشف الاعلام العبري، اليوم الجمعة، عن عقد اجتماع نسوي دبلوماسي، يضم ممثلين عن حكومات إسرائيل

والإمارات والبحرين، في أول حدث فريد من نوعه، كما وصف من قبل الصحيفة العبرية.

ووفق تقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فإن شبكة من النساء العاملات في المجال الدبلوماسي من تلك الدول أقامت اجتماعًا الكترونيًا عبر منصة زووم، لبحث دور المرأة في الحياة الدبلوماسية وتعزيز السلام في الشرق الأوسط، وذلك بعد 20 عامًا من اعتماد قرار الأمم المتحدة رقم 1325.

وقالت الصحيفة، إن هذا الاجتماع واحد من أول الأحداث المشتركة لإسرائيل والبحرين والإمارات منذ توقيع اتفاق أبراهام، مشيرةً إلى أن العديد من الدبلوماسيين من دول أخرى شاركوا في الحدث.

وكان من أبرز الدبلوماسيين النساء، سفيرة إسرائيل لدى الأمم المتحدة في جنيف ميراف شاحار، وسفيرة البحرين السابقة لدى الولايات المتحدة هدى نونو، وسفيرة الإمارات لدى الأمم المتحدة لانا نسيبة.

وشددت الدبلوماسيات الثلاث على ضرورة مشاركة المرأة في تعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط والعالم، مع التركيز على التحديات التي تواجه الدبلوماسيات في الشرق الأوسط اليوم، وأهمية المشاركة النشطة للمرأة في صنع القرار في بلدانهن.

وناقش الاجتماع العديد من القضايا المتعلقة بعمل المرأة دبلوماسيًا إلى جانب الوضع ما يتعلق باتفاقيات السلام والتطبيع، حيث تعهدن بمواصلة الحوار بينهن حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

التعليقات متوقفه