(تغيّب النواب ورفع الجلسة العامة) – عبير موسي تُهدّد بالتصعيد وتتّهم هؤلاء..

اعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الثلاثاء 15 ديسمبر 2020، أن إلغاء الجلسة العامة لليوم المخصصة لمناقشة اللائحة التي تقدم بها الحزب تمثل منعرجا تاريخيا في البرلمان وفي تونس.

وأضافت موسي، في تصريح للتاسعة، أن عدم إصدار البرلمان التونسي موقف للتنديد بالارهاب وتجفيف منابعه وتفكيك منظومة تمويله والانطلاق في حل التنظيمات السياسية والمدنية الداعمة “للخطاب التحريضي” ومنع لعقد الجلسة مع سابقية الإصرار.

واتهمت موسي الكتلة الديمقراطية والأحزاب الداعمة للحكومة بالتغيب لضمان عدم إنعقاد الجلسة العامة لعدم اكتمال النصاب مشددة على أن الحزب سيتخذ جملة من الخطوات التصعيدية في الساعات القادمة من بينها توسيع دائرة الاحتجاجات في مختلف جهات الجمهورية.

التعليقات متوقفه