Btc roulette

توزر – لأول مرة في الواحات التونسية: اعتماد طريقة الري الفقاعي “البابلر” للاقتصاد في مياه الري

تمثل مياه الري منظومة متكاملة داخل المنظومة الواحية. و بما ان تدهور الوضع المائي في الواحات يتفاقم بسبب الاستغلال المفرط واستعمال بعض الطرق الغير مقتصدة، أصبح الحرص على استغلال المياه والمحافظة عليها أكثر اهمية من ذي قبل. وفي هذا الإطار تمكن المركز الجهوي للبحوث في الفلاحة الواحية بدقاش من ابتكار طريقة الري الفقاعي “البابلر” للنخيل لأول مرة في الواحات التونسية. ولمزيد التعريف بهذا الابتكار اتصلنا بأحمد النمصي، مدير المركز، الذي افادنا انه بعد مجهود ودراسة دامت لسنوات طويلة توصل المركز الجهوي للبحوث في الفلاحة الواحية بدقاش الى اتمام الحزمة الفنية المكتملة والخاصة باعتماد طريقة الري الفقاعي (البابلر) للنخيل لأول مرة في الواحات التونسية وذلك تحت الإشراف العلمي للباحثة الدكتورة لطيفة الذوادي مضيفا أن نظام الري الفقاعي هي طريقة تحسين لنظام ري الأحواض حيث يجمع بين نظام الري بالتنقيط والري السطحي (الأحواض)، فهو يعمل على توصيل الماء إلى سطح التربة على شكل تيار مائي يتدفق كنافورة، ويتوزع داخل حوض النخلة بمعدل من 200 – 500 لتر/ ساعة وقرب منطقة الجذور للنخيل، وكفاءة الري بهذه الطريقة 90 % إذا أحسن التخطيط والتصميم.

وأوضح النمصي ان طريقة الري الفقاعي هي أحد انظمة الري المضغوط اذ يعتمد على ضغط تشغيل منخفض لمضخة المياه ليصل الماء الى النخيل بواسطة تمديد أنابيب يتم التحكم فيها عن طريق تغيير القطر أو الطول (رئيسية وثانوية وفرعية)،

هذه الطريقة المبتكرة من الاقتصاد في مياه الري وترشيد الكميات والتي لا تتعدى 15000 م³/هك/السنة. كما أثبتت النتائج التأثير الايجابي على الرطوبة تحت النخيل وتحسين الإنتاج ما يقارب 20 -50% و كذلك تحسين نوعية التمور ،وبالتالي تحسين المردودية الاقتصادية للضيعة. كما توفر هذه التقنية الوقت وتكاليف التشغيل، إذ يمكن ري مجموعة كبيرة من النخيل في وقت قصير.

تركيز نماذج وإرشاد الفلاحين

ان عملية التحول من طريقة الري السطحي الى طريقة الري الحديثة تحتاج الى جهد كبير لتوعية الفلاحين وإرشادهم واقناعهم ،عبر برامج و وسائل الإعلام، بجدوى وفوائد هذه الأنظمة . و لإضفاء البعد العملي لتوصيف والتعريف بهذا التقنية تم تركيز نموذج لطريقة الري الفقاعي (البابلر) للنخيل في موقعين : بضيعة التجارب بالمركز بدقاش و بالضيعة النموذجية التابعة لديوان تنمية رجيم معتوق. وعبر النمصي عن استعداد المركز لمساعدة الفلاحين بقبلي و توزر وما على الراغبين في التعرف عن قرب عن هذه النماذج والطريقة المستحدثة الاتصال بالمركز الجهوي للبحوث في الفلاحة الواحية بدقاش.

محمد المبروك السلامي

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه