توضيح حول اللباس “الأفغاني” لبعض المدرسين…والفصل بين الجنسين في الأقسام بالمهدية

أكد المدير الجهوي للتربية بالمهدية، المنجي منصر، صحة الأخبار التي تم تداولها بخصوص ارتداء بعض المربين في مدرسة ابتدائية بمنطقة ريفية في الجهة للباس “غريب”.

وأضاف في مداخلة له اليوم على “الجوهرة أف أم” أن متفقدا إداريا قد تفطّن إلى الأمر عند قيامه بعمل روتيني وبادر بإعلام المندوبية.
وأوضح أنه تم التدخل العاجل وإرسال فريق متكون من مدير التعليم الابتدائي ورئيس مصلحة لمعاينة الوضع وتقديم التقارير الضرورية، مشيرا إلى أنه تحوّل بدوره اليوم على عين المكان وحضر تحية العلم، نافيا وجود فصل بين الجنسين.
وتابع أن مربييّن شقيقين كانا يرتديان ملابس “غير عادية” وأن المندوبية الجهوية للتربية بصدد اتخاذ الاجراءات الضرورية ودعوتهما إلى الحرص على الظهور بصورة المربي العادي.
وأكد منصر أنه تبيّن من خلال العمل التفقدي والبيداغوجي أنهما كانا ملتزمان بتطبيق برامج التدريس الرسمية (أقدمية الأول 8 سنوات والثاني 13 سنة تدريس وهما يخضعان للمتابعة البيداغوجية منذ سنوات).

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه