رابطة التسامح تدعو لموقف وطني مساند لانتفاضة القدس وداعم للحق الفلسطيني

— انتفاضة القدس في شهر رمضان : الثبات و المقاومة و التحرير–

بسم الله الرحمان الرحيم
” سبحان الله الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله “

تتابع الرابطة التونسية للتسامح انتفاضة شعبنا الفلسطيني العظيم في مدينة القدس الشريفة، وكثير من المدن والمخيمات الفلسطينية، وتأتي هذه الهبّة الشعبية إثر الاعتداء السافر الذي ارتكبته مجموعة من الصهاينة حيث أطلقوا شعارات ” الموت للعرب” في إحدى مسيراتهم العدوانية.
وقد تجددت المواجهات ضد جيش الاحتلال.
و إننا في الرابطة التونسية للتسامح نؤكد إدانتنا الحاسمة لهذا الاحتلال الغاصب ولجميع جرائمه في حق شعبنا الفلسطيني و أمتنا العربية والإسلامية.
وهذه الانتفاضة المباركة في شهر رمضان المبارك انما تؤكد مجددا حقيقة الشعب الفلسطيني في الصمود والثبات والتمسك بأرضه و رفضه المطلق لوجود الاحتلال.
وهي كذلك إدانة لجميع الأنظمة العربية والإسلامية التي شاركت في جريمة التطبيع مع العدو الصهيوني واصطفت وراء العدو و أخذت موقع الترويج للتعاون مع العدو.
و إننا في الرابطة التونسية للتسامح نطالب الدولة التونسية ( حكومة و رئاسة و برلمان) باتخاذ موقف داعم لانتفاضة القدس وداعم للحق الفلسطيني، كما نطالب بتجريم التطببع مع العدو الصهيوني باعتباره مطلبا تونسيا شعبيا.
وندعو المنظمات والأحزاب الوطنية إلى تصعيد النضال بمختلف أشكاله لدعم الانتفاضة ومناهضة التطبيع.
وتتحمل الشعوب العربية والإسلامية مسؤولية الضغط على حكوماتها من أجل إسقاط صفقة القرن والعمل على تحرير كامل فلسطين.
الخلود الشهداء
و المجد لانتفاضة القدس
و الحرية لفلسطين
عن الرابطة التونسية للتسامح
صلاح الدين المصري

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه