سامي الطاهري: الحكومة تحمّل التونسيين فشل خياراتها ولن نسكت عن سياسة “التفقير والتداين”

قال الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل، سامي الطاهري، إن المكتب التنفيذي للاتحاد المُجتمع أول أمس، تدارس الزيادات والإجراءات “اللاشعبية” التي استهدفت قوت التونسيين وقدرتهم الشرائية.

- Advertisement -

وأضاف في مداخلة له على “الجوهرة أف أم” أن الحكومة تسعى إلى تحميل التونسيين فشل خياراتها الاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى أن هذه السياسية ستّعجّل بانهيارها.
وأوضح الطاهري أن الاتحادات الجهوية تستعد للتعبئة، في انتظار انعقاد الهيئة الإدارية الأسبوع القادم وما ستفرزه من قرارات في صورة عدم تسجيل تطور ملموس للنهوض بالوضع العام بالبلاد.
وتابع الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل: الحكومة فتحت الحرب على الشعب و لن نسكت على هذه السياسات ومن واجبنا رفض سياسات التفقير والتداين”.
وأشار إلى أن اتحاد الشغل طالب الحكومة بإيقاف الزيادات وبالتعامل بأكثر وضوح وشفافية، داعيا إلى الكشف عن حيثيات زيارة وزير المالية إلى واشنطن وحقيقة تصريحاته الأخيرة المثيرة للجدل بخصوص بيع أملاك ومؤسسات وطنية.
وأفاد بأن هناك لوبيات متمعشة من هذه الزيادات، قائلا إن “وزير المالية غير بعيد عن هذه الدائرة”، وفق قوله.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه