سمير عبد المؤمن يُحذّر: الوضع لا يزال خطيرا ومُخيفا وغير مستقر..

حذّر عضو اللجنة العلمية لمقاومة كورونا الدكتور سمير عبد المؤمن اليوم السبت 13 جوان 2020 من عودة تفشي فيروس كورونا المستجد في تونس وذلك بعد ذروة إصابات جديدة بالفيروس في بعض بلدان العالم.

وأضاف عبد المؤمن في مداخلة له بإذاعة “شمس أف ام” أن اللجنة العلمية متحوفة من عودة إنتشار العدوى مجددا بالنظرا لأن هذه الفترة تعدّ في أوج الأزمة في العالم منذ بدايتها قائلا” لا يمكننا الحديث عن تجاوز الأزمة حاليا إلا إذا تجاوزها العالم أجمع” ذاكرا بأن عدة بلدان من العالم سجلت حاليا إرتفاعا هاما في عدد الإصابات بفيروس كورونا وان ذلك يضع الإطارات الطبية امام مسؤولية كبيرة بالنظر لإحتمال تفشي الوباء مرة أخرى.

وقال المتحدث “يجب الحذر خلال هذه الفترة خاصة بعد قرار إعادة فتح الحدود يوم 27 جوان الجاري  ..ورغم الأزمة الإقتصادية والإجتماعية إلا انه من الضروري الحفاظ على الصحة العامة خاصة مع تردي الأوضاع والنقص الذي تشهده المستشفيات العمومية” متابعا ” راس المال مش الفلوس وإنما صحة الشعب”.

واكد عبد المؤمن أنه من الممكن ان تشهد البلاد إنفلاتا وإنتقال عدوى كورونا بين المواطنين سواء كان في المطار أو النزل خاصة مع وجود السياح مشددا على أنه طالما مازال الفيروس منتشرا في العالم بصفة قوية فإن الوضع لا يزال خطيرا ومخيفا وغير مستقر إلى حد الآن.