صدور كتاب “الطيران والفضاء” للكاتب ميلاد عمر المزوغي

صدر حديثا عن دار الحكمة كتاب تحت عنوان “الطيران والفضاء” للكاتب والصحفي ميلاد عمر المزوغي، يهدف هذا الكتاب الى  تقديم معلومات  للقارئ العربي من حيث التعريف بأولئك الذين راودتهم بعض الأفكار بشان الطيران، وما بذلوه من جهود بالخصوص، ونذكر منهم، ابن فرناس وليوناردو دافنشي، وليليانثال المتحصل على شهادة عالية في الميكانيكا، المغرم بالطيران الذي قام بصناعة المناطيد وحلّق بها عديد المرات،  وجورج كايلي، وصاموئيل لانغلي، ثم نعرج على اولئك النخبة من المبدعين الذين تميزوا عن غيرهم بأفكارهم النيرة، وجهودهم الخلاقة، وما كابدوه من متاعب ومشاق في سبيل تحقيق رغبة اسلافهم، ونذكر منهم الاخوين رايت الذين لم يكملا تعليمها العالي بسبب وفاة امهما، لكنهما كانا محظوظان بتعاملهما مع ليلينثال، فاستفادا منه، وبنيا طائرتهما الشراعية، وادخلا عليها تعديلات كثيرة (على مدى ثلاثين عاما)،  وقادتهما في النهاية الى القيام بأول طيران مشغل في العالم العام 1903 ، ثم نأتي على ذكر الاخوة شورتس، فقاموا بإدخال بعض التطويرات والابتكارات، فأقاموا مصنعا للطائرات حمل اسمهم، وأنتجوا طائرات خفر السواحل اضافة الى المناطيد،  وقبيل الحرب العالمية الثانية، اتجهت شركة شورتس الى صناعة الطائرات الحربية ومنها الطائرة المشهورة، empire التي استخدمت في مهاجمة الطائرات الالمانية ابان الحرب العالمية الثانية، وبعد انتهاء الحرب انتجت الطائرة كانبيرا، كما اتجهت الى صناعة الصواريخ الموجهة التي تطلق من السفن، ويأتي دور سييرفا الذي افنى عمره القصير(41 سنة) في سبيل تطوير المروحية، وقيامه بأول محاولة عبور للقنال الانكليزي بإحدى مروحياته العام 1928 فلا تكاد تمر سنة دون وجود ابداع جديد.ونختم هذا الباب بسرد لجهود الروسي ايجور سيكورسكي صاحب الطائرة العمودية المعروفة. كما يشمل الكتاب طائرات الاختبار الأسرع من الصوت، كذلك الطائرات التجارية والمحركات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه