عزالدين سعيدان: “إنهيار” الإقتصادي التونسي وارد في أي وقت ولن ينقذ البلاد الا التوانسة

كشف الخبير الإقتصادي عز الدين سعيدان، من أن أسس الإقتصاد التونسي قد تضررت وأن الانهيار وارد في أي وقت.

 وخلال استضافته في إذاعة شمس اف ام اليوم الخميس 25 مارس 2021، حذّر سعيدان من السيناريو اللبناني وإعلان إفلاس الدولة، مشددا على أن تواصل صرف الأجور وتواصل الحركية النشطية في المساحات التجارية لا يعني أن الوضع ‘لباس’.

وقال المتحدث إن تونس تعاني مشكلا خطيرا يتمثل في تسديد الدين الخارجي المقدر بـ16،3 مليار دينار، مشيرا إلى أن الخروج إلى السوق الدولية أمر صعب لأن الإجابات على عدة مراسلات كانت تقول ‘لم نعد نؤمن بتونس’.

وبين  أنه لا يوجد أي تفاوض مع صندوق النقد الدولي والصندوق أكد أنه لا تفاوض إذا لم تتخذ تونس اجراءات قوية فيما يتعلق بصندوق التعويض وكتلة الأجور.

واعتبر أن الوضع السياسي في البلاد هو العائق الأساسي أمام الإقتصاد.

وصرّح سعيدان ‘لن ينقذ تونس إلا التوانسة’.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه