عصام الشابي: متقاعدو المؤسسة العسكرية باتوا “يمارسون هواية الاصطفاف السياسي” و”بدأنا نقترب من المحظور واللعب بالنار”

ندّد الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، اليوم الجمعة 28 ماي 2021، عبر تدوينة في حسابه الشخصي فيسبوك، ما أسماه دعوات العسكريين المتقاعدين لإنقاذ البلاد.

وأشار الشابي في نص التدوينة ألى أنه ‘بعد ” الأميرال” العكروت ظهرت مجموعة من العسكريين ” المتقاعدين” ، بقيادة أمير اللواء محمد المؤدب، مستغلين صفتهم العسكرية و توجه نداء الى رئيس الجمهورية لانقاذ البلاد”.

وتابع الشابي بالقول: ”بدأنا نقترب من المحظور و اللعب بالنار”.

وأكد الشابي في نفس الإطار أن الانقاسامات بدأت تتسرب الى “المتقاعدين” من الجيش الذين باتوا على، غرار غيرهم من التونسيين، يمارسون هواية الاصطفاف السياسي و هم يدّعون العمل على انقاذ البلاد.

وأضاف أن هذه التحركات لم تأت من فراغ ، بل هي نتيجة طبيعية لاستسهال الحديث عن الانقلابات و الدعوة الى إقحام المؤسسة العسكرية في حسم الخلافات و لتنازع الصلاحيات حول المؤسسة الامنية و التأويل الخاطئ للفصل 80 من الدستور.

ودعا إلى ضرورة الوقوف في وجه هذا المنزلق الخطير كما دعا هؤلاء و غيرهم ممن يعتزمون دخول غمار السياسة الى التخلي عن صفاتهم و رتبهم و المشاركة في الحياة السياسية كمواطنين لا كفيالق عسكرية ،حتى و ان كانوا متقاعدين، مضيفا بالقول ” و إلا فإننا سنحفر قبر الديمقراطية بأيدينا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه