فريق طبي إيراني ينجج في إنتاج لقاح لسرطان الدماغ والثدي

تمكّن باحثون في جامعة أرومية (شمال غرب ايران) من صنع أول لقاح لسرطان الدماغ والثدي في غرب آسيا.
واشار رئيس معهد بحوث التكنولوجيا الحيوية بجامعة أرومية، نوروز دليرج، الى اجراء ابحاث على الخلايا السرطانية استمرت 20 عامًا، وقال: لقاح سرطان الدماغ، الذي له تأثير على سرطانات الدماغ المتقدمة، دخل مرحلة الحقن السريري خلال السنوات الثلاث الماضية وتمكن من اجتياز هذه المرحلة بنجاح.

واضاف: تم صنع اللقاح بطريقة يتم فيها أخذ الخلية من المريض ومن خلال إجراء التغييرات، يتم إرجاع نفس الخلية إلى المريض كخلية تزود المضاد لتقوية نظام الدفاع في الجسم ضد السرطان.

وتابع رئيس معهد بحوث التكنولوجيا الحيوية بجامعة أرومية: من أجل علاج سرطان الدماغ، تم إجراء ثلاث علاجات سريرية، ودخل حوالي 10 إلى 15 مريضًا في عملية العلاج، وأثناء حقن اللقاح للمريض الذي كان قادرا على تلقي اللقاح حتى المرحلة الأخيرة، رأينا تحسنا تاما لصحة المريض وتقوية جهازه المناعي، ولا يزال على قيد الحياة.

ومضى دليرج قائلا: ان المعرفة التقنية لهذا اللقاح تنفرد بها جامعة أورمية، وأي استخدام لهذا اللقاح يعتمد على التنسيق والحصول على ترخيص من الجامعة.

ولفت الى ان جامعة ارومية على استعداد تام لتقديم الخدمات في جميع انحاء البلاد وحتى خارج ايران.

تجدر الإشارة إلى أن شركة الدكتور دليرج المعرفية هي أول شركة في مجال العلاج المناعي للسرطان يتم اعتمادها من قبل منظمة الغذاء والدواء الايرانية، وتسعى الشركة حاليا للحصول على ترخيص لهذا اللقاح.

 

التعليقات متوقفه