Take a fresh look at your lifestyle.

فلسطين المحتلة: الأسير البطل ماهر الأخرس يعانق الحرية

تنفّس الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس الحرية صباح اليوم الخميس، بعد أن أفرجت عنه سلطات الاحتلال الصهيوني.
وقالت عائلة الأسير الأخرس: إن ماهر وصل إلى مستشفى النجاح الوطنية في مدينة نابلس بعد نقله عبر مركبة اسعاف من على حاجز جبارة القريب من مدينة طولكرم، وسيقوم بإجراء الفحوصات اللازمة وبناء على قرار الأطباء ستقرر العائلة بقاءه في المستشفى أو نقله إلى البيت.

وبحسب العائلة، أنه في حال قرر الأطباء خروجه من المستشفى، وفقاً لحالته الصحية، فإنه تم التحضير لاستقبال في بيته في سيلة الظهر عصر هذا اليوم.

وتمكن الأخرس من انتزاع قرار حريته والإفراج عنه بعد أن خاض إضراباً عن الطعام استمر لـ103 أيام، حيث علق إضرابه بعد اتفاق يقضي بإطلاق سراحه في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر، فقضى المدة المتبقية حتى الإفراج عنه، بتلقي العلاج في المستشفى.

وحقق الأسير الأخرس، والذي تدهورت أوضاعه الصحية بشدة خلال الأيام الأخيرة، انتصاراً على قرار المحكمة العليا التابعة للاحتلال، والتي رفضت كافة الالتماسات التي تقدمت بها محاميته للمطالبة بالإفراج الفوري عنه، وكان آخرها في 29  أكتوبر الماضي.

يُذكر أن الأخرس اعتقل بتاريخ 27 جويلية، وجرى نقله بعد اعتقاله إلى معتقل “حوارة” وفيه شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام، ونقل لاحقاً إلى سجن “عوفر”، ثم جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة 4 شهور، حيث ثبتت المحكمة أمر الاعتقال في وقت لاحق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه