فنزويلا: مادورو يكشف مخطّطا أمريكيا لاغتياله

كشف رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو عن مخطط تحاول تنفيذه الولايات المتحدة الأمريكية لاغتياله والتخلص منه، متسائلاً إذا كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أذن بذلك.

وحسب موقع قناة “فرانس24″، قال مادورو خلال حفل عسكري، أمس الجمعة، “هل صادق جو بايدن على أوامر (سلفه) دونالد ترمب لقيادة فنزويلا إلى حرب أهلية وقتلنا؟ نعم أم لا، أنا أسأل”.

وكان ذلك تعليقا على زيارات أجراها مدير وكالة الاستخبارات المركزية وليام بيرنز، وقائد القيادة الجنوبية الأمريكية (ساوثكوم) الأدميرال كريغ فالر إلى كولومبيا والبرازيل.

واستطرد مادورو متسائلا “ماذا فعلا؟”.

وتابع “مصادرنا في كولومبيا تؤكد لنا أنهما كانا هناك لإعداد خطة تستهدفني وتستهدف قادة سياسيين وعسكريين مهمين”.

ثم تسائل قائلا “هل سمح الرئيس جو بايدن بالخطة الهادفة إلى اغتيالي واغتيال قادة سياسيين وعسكريين كبار في فنزويلا؟ نعم أم لا؟”.

ويندد مادورو بشكل متكرر بوجود خطط لتنفيذ انقلاب أو غزو عسكري أو اغتيال، متهما الولايات المتحدة بأنها وراء كل تلك المحاولات.

يذكر أن مادورو كان قد وجه في وقت سابق دعوة للحوار مع بايدن، آملا في ألا يستمر بنهج إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب، التي تصف الرئيس الفنزويلي بأنه “ديكتاتور” وتعترف بزعيم المعارضة، خوان غوايدو، رئيسا موقتا لفنزويلا، معتبرا أن “سياسة دونالد ترامب تجاه فنزويلا فشلت فشلا ذريعا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه