قضية التلفزة الوطنية وكاكتوس برود: 10 سنوات سجنا لبلحسن الطرابلسي و8 لسامي الفهري

قضت الدائرة الجنائية المختصة في قضايا الفساد المالي بالمحكمة الابتدائية بتونس اليوم الثلاثاء بسجن صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري مدة 8 سنوات و ذلك في ما عرف بقضية كاكتوس برود كما قضت بسجن بلحسن الطرابلسي مدة 10 سنوات في نفس القضية، وفق ما أفاد به مصدر قضائي لوكالة تونس افريقيا للانباء.

و قررت المحكمة عدم المؤاخذة الجزائية بموجب قانون المصالحة الادارية لعبد الوهاب عبد الله و خمسة رؤساء مديرين عامين سابقين للتلفزة الوطنية، و ذلك بخصوص القضية المتعلقة بعقود الاشهار بين كاكتوس و التلفزة الوطنية .

يشار إلى أن هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي نظرت أمس في قضية كاكتوس برود التى رفعتها اثر الثورة التلفزة الوطنية على شركة كاكتوس برود التى يمكلها بلحسن الطرابلسي صهر بن علي واتهمتها بالاستيلاء على تجهيزات الاشهار واستغلال تجهيزاتها بتدخل من الرئيس السابق بن علي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه