كرشيد: كان على المشيشي “مراجعة ملفاته” قبل الذهاب الى ليبيا…وأنا “ضحكت” من كلامه…

أكد النائب و وزير الأملاك الدولة السابق مبروك كرشيد,  اليوم الثلاثاء 25 ماي 2021 ,أن مسألة التمليك لليبيين و الجزائريين باتت محسومة و أصبح بوسعهم أن يتملكوا في تونس دون الحاجة لرخصة الوالي.

وقال كورشيد، في مداخلة على اذاعة جوهرة اف ام، إن القانون التونسي كان ينص على أن الأجنبي لا يتملك في تونس إلا بعد الحصول على رخصة بالشراء من الوالي ,ثم جاءت اتفاقية توطين تونسية ليبية و تونسية جزائرية وتونسية مغربية لتسمح لسكان البلدين بالشراء و الملكية في تونس والعكس صحيح.
و أضاف, أن الإدارة التونسية لم تفعل الإتفاقية في خصوص الليبيين و الجزائريين و فعلته فقط بالنسبة للمغاربة عملا بمبدأ المعاملة بالمثل, ليتم سنة 2017 الحسم في هذا الأمر والسماح لليبيين بالتملك في تونس بشروط حددها القانون و انتهت كل الإشكالات المتعلقة بذلك.
و اعتبر كورشيد ,أن إثارة هشام المشيشي لهذه المسألة خلال زيارته الأخيرة إلى ليبيا ينم عن جهله بملفاته, معبرا عن ذلك بقوله “ناس ماتعرفش دوسياتها”..
و تابع كورشيد قوله ” كان المفروض أن يجتمع رئيس الحكومة قبل الزيارة بوزير أملاك وكان يفترض به أن يعد كافة ملفاته مع كل وزير قبل الذهاب.. مضيفا”أنا كي سمعتو يحكي على ملف التمليك لليبيين ضحكت”..

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه