لطفي زيتون يستقيل من حركة النهضة..

كشف لطفي زيتون الوزير السابق والقيادي السابق في حركة النهضة، استقالته النهائية من الحزب، وذلك خلال حوار لصحيفة الشارع المغاربي الصادر اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021.
وأكد زيتون في الحوار أن منظومة الأحزاب انتهت وأنه لا يعتزم حاليا تأسيس حزب جديد.
وكان لطفي زيتون قد استقال من كافة المواقع القيادية من النهضة وأساسا مجلس شوراها خلال شهر أكتوبر 2020.

ونصح زيتون الغنوشي بتجنب التعرض لنفس الموقف الذي تعرض له الرئيس السابق بن علي، مضيفا في هذا الصدد” الا يتعرض لنفس المواقف …. الا يكون في مواجهة غضب شعبي .. ان يأخذ كل الاجراءات ويعود لإعلاء قيمة التوافق.. يحاول ان يجمّع .. يكون قوة تجميع وليس طرفا في الصراع .. النهضة تحولت او رئيسها من طرف تجميع الى طرف في الصراع.. يجب قراءة النبض الشعبي بشكل دقيق .. الا تكون في انفصام مع الشعب.. مشكل البلاد عميق جدا.

التعليقات متوقفه