مديرة رعاية الصحة الأساسية: 300 ألف تونسي سجّلوا للتلقيح ضد كورونا…والأولوية لهؤلاء

أفادت الدكتورة أحلام قزارة مديرة رعاية الصحة الأساسية وعضو في لجنة التلاقيح اليوم 27 جانفي 2021، أنه حسب اللجنة الفنية فإن الذين أصيبوا بالكوفيد وتجاوز تاريخ إصابتهم الثلاثة أشهر من المستحسن أن يقوموا بالتلقيح.

هذا وأضافت أن الأولوية في التلقيح ترتبط بالكميات المتوفرة من التلاقيح وكذلك بالإقبال. كما أشارت أن قرابة 300 ألف شخص إلى حدود الآن قد قاموا بالتسجيل للقيام بالتلقيح مضيفة أن الهدف هو تلقيح 50% من المواطنين على الأقل أي حوالي 6 مليون تونسي.

وأوضحت قزارة أنه حتى مع وصول اللقاح فسيقع المواصلة في اتباع الإجراءات الصحية للحماية من الكوفيد، وأن الأهداف الرئيسية تتمثل في التقليص من عدد الحالات التي تتطلب الإنعاش وحالات الوفيات.

وأشارت أن الوفيات بالكوفيد تتجاوز 30% لمن سنهم فوق 75 سنة و تتجاوز 50% لمن سنهم فوق 60 سنة و هي أقل من 1% لمن سنهم أقل من 45 سنة.

هذا وأضافت أن الهدف أيضا هو حفاظ المنظومة الصحية على طاقاتها وحماية أعوان الصحة لتأمين مواصلة تقديم الخدمات الصحية. كما أوضحت قزارة أن الهدف الثالث هو تقليص المخلفات السلبية من الناحية النفسية والإجتماعية والإقتصادية.

وبينت أن الإستراتيجية الوطنية للتلاقيح ترتكز على ثلاثة مبادئ رئيسية وهي الإنصاف والمجانية و حرية الإختيار. هذا وأفادت أنه قد تم فتح قنوات التسجيل للقيام بالتلقيح ضد الكورونا وذلك عبر الواب أو الإتصال الهاتفي أو الإرساليات القصيرة حيث سيكون لكل مسجل رقم خاص به.

كما أضافت أن التسجيل مفتوح لمن تجاوز سنهم 18 سنة. وأشارت أن الأشخاص الذين لهم الأولوية في التلقيح هم الذين تجاوزوا 60 سنة مهما كانت حالتهم الصحية، كذلك قطاع الصحة، مهنيي الخدمات الحياتية وأيضا الذين يعانون من أمراض مزمنة.

هذا وأوضحت أن الأولوية من بين هذه الفئات هي لمن تجاوز سنهم 75 سنة وخاصة المقيمين بدور الرعاية والمسنين وأيضا مهنيي الصحة الذين لهم علاقة مباشرة بحالات الكوفيد.

اكسبرس

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه